بدأت معركة استعادة السيطرة على إعزاز شمال حلب بعد أن أعلن عناصر الجيش الحر عن تحالفها مع جبهة النصرة لطرد ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" من المدينة الحدودية مع تركيا.

جاء ذلك وفقا لـ صحيفة الوطن السورية ،مبينة ان" ذلك يأتي على الرغم من انضواء الفصيلين تحت قيادة تنظيم القاعدة".

واضافت ان" أحد سكان المدينة التي نزح معظم أهلها إلى مناطق مجاورة استغرب استعانة الجيش الحر بفصيل متشدد وتكفيري من القاعدة ليحل مكان فصيل آخر له أجندته الخاصة لإقامة إمارة إسلامية على الراضي السورية ".

ولفتت الى انه"يرجح أن يتبع معركة إعزاز مع "داعش" معارك أخرى لا تقل شراسة لاستعادة مناطق سيطر عليها التنظيم الأسبوع الماضي مثل صوران قرب إعزاز وأحياء من مدينة الباب وكامل مدينة الأتارب القريبة من معبر باب الهوى".


جميع الحقوق محفوظة للموقع الرسمي لحركة الجهاد والبناء

 

شناشيل  للاستضافة والتصميم